مقالات مشابهة

الأكثر مشاهدة

يقول أبو فراس الحمداني: «وفي الليلةِ الظلماءِ يُفتقد البدر» إنك لا تشعر بقيمة مع …

قيمة العظماء

منذ 4 أسابيع

1126

0

يقول أبو فراس الحمداني:

«وفي الليلةِ الظلماءِ يُفتقد البدر»
إنك لا تشعر بقيمة معنى هذا الشطر، من قصيدة أبي فراس الحمداني، إلا عندما تمر بشدّة وكرب، فتلتفت إلى من يحيط بك فلا تجد الإنسان الذي كان يهب مسرعاً عندما تلم بك ضائقة أو شدة؛ فيدفعها عنك بكل قوته.

مهما مضتِ الحياة بنا فلا غنى لنا عن السند، والعون، والإنسان الذي يبذل كل ما في وسعه من أجل صديقه ورفيقه، ويقف مع الحق جنباً إلى جنب لا يتزحزح إلا بعد أن يرفع المظلمة التي وقعت على من لاذ به وطلب نصرته.
مثل هؤلاء الرفاق من الواجب أن يعض المرء على رفقتهم بالنواجذ، يُشَد بهم أزرُه كي يبقى قوياً في وجه الريح العاتية التي قد تهب في أي وقت وتعصف بحياته.

لا يقدر الفرد قيمة العظيم وأثر غيابه إلا عندما تتقلب الأحوال وتسوء به، فهنا يشعر بمرارة الفقد، ويتمنَّى حضوره؛ ليعدل الحال بوقفته الثابتة التي لا تشبه إلا الجبال الرواسي.
كونوا حريصين على التمسك ببقاء العظماء في حياتكم ووجودهم بقربكم، كي تسلموا من ميلات الزمن… مثل هؤلاء عند الكربات لا يحتاجون إلى دعوة أو مناشدة، وإنما يحركهم طيب شيمهم والوفاء الذي يسير في دمائهم، وتجدونهم أوَّل من يقف معكم؛ فتمسكوا بمثل هؤلاء العظماء، فهم في هذا الزمن قلة وصعب أن يتكرروا.

*كاتب سعودي

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظه مجلة فرقد الإبداعية © 2022
تطوير وتصميم مسار كلاود