مقالات مشابهة

الأكثر مشاهدة

  منى البدراني* هتفَ الغرامُ بأحرفِي:(أشتاقُ لكْ) وسرى لهيبُ جوانحِي كي يسأ …

أشتاقُ لكْ

منذ 3 سنوات

166

1

 

منى البدراني*

هتفَ الغرامُ بأحرفِي:(أشتاقُ لكْ)
وسرى لهيبُ جوانحِي كي يسألكْ:

هل زادَ شوقُكَ مثل شوقي ؟فالنَّوى
مُــــرٌّ عليّ ..مع المــــدامعِ رتلّكْ

أين الردودُ على مـــواجعِ لهفتي؟
ولِمَ الصدودُ وبدرُ ليلي قد حلَكْ؟

وجهِي من التَّحنانِ لــونٌ شاحبٌ
ومشاعرُ الكتْـمانِ تفضحُ مُثمَلَكْ

خُذًني حنـــانًا لَـــــهفةً وتشـــوّقًا
واجعلْ ترانيمَ الحفــاوةِ بُلبلَكْ

خذني على شَفةِ السَّحابِ كغيمةٍ
مرّتْ تناجي في التَّوجدِ مَــنهلَكْ

أمطرْ بحُبكَ دوحَ أشـواقِي التي
تاقتْ لعطرٍ في وصالكَ أذهلَكْ

أومَا رددتَ لأحرِفي أَصْـداءَها
وأجبتَ عشقًا في القوافي دللَّكْ

فتذوبُ في مُقلِ القصيدةِ نغمةٌ
في نبضِها شوقُ المُنى.. والحبُّ لكْ.

 

*خنساء المدينة

التعليقات

  1. يقول Bbbbbbbbbbb:

    والله جميل بحق هذه الأبيات
    صدق ولا أجامل
    أحتاج مثل هذه الأبيات
    وهي بحد ذاتها رسالة مني عما بداخلي لشخص أعزه
    شكرا للشاعرة ع هذه الجزالة والاختيار والملمات والسبك والحياكة و و و و و و
    دائما هي هكذا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظه مجلة فرقد الإبداعية © 2022
تطوير وتصميم مسار كلاود