مقالات مشابهة

الأكثر مشاهدة

  سلسبيل لاشين* ثلاثون برتقالةً على الشجرةِ، أيزيدها الشتاء القادم واحدة أم …

ثلاثون ربيعًا

منذ 11 شهر

36

0

 

سلسبيل لاشين*

ثلاثون برتقالةً على الشجرةِ،
أيزيدها الشتاء القادم واحدة
أم يُنبئ بذبولِ عمرها و محوه
ثلاثون برتقالةً، لا تشكو تعلُقها
لا تتباهى بتوردِ وجنتيها
ولا تهتم بنشرِ عبقها في الأرجاءِ،
هو العبق يحفظ طريقه بالمدى
دون جُهدٍ!،
ثلاثون برتقالةً، و السماءُ ترقُب سقوط إحداهن،
ثلاثون فرصةً ضائعة، ثلاثون غنيمةً مُهدرة،
و مسامٌ مليئةٌ بالغبارِ!،
ثلاثون نبضًا بوسيعِ قلب، ما أضيقه!
و ما أبعده!، و ما أضعفه!،
ثلاثون [ديسمبر] بلا وجهة يركُض
حتى يصطدم بقدرهِ، موؤود على يد ال[يناير]
ثلاثون قِطافًا لم يُزهر، ثلاثون ربيعًا
لم يظفر فُرصته بنيسان!!
ثلاثون دمعةً على خدِ الخريف، و بالشتاءِ نحيب!، ثلاثون انصهارًا بصيفِ العُمر، و تمردٌ مهزومٌ على الرصيف!
ثلاثون هتافًا بزاويةِ الضوء، و العتمةُ شجن، يبتلع النور و يعلن حداد الوقت!،
ثلاثون رجاءً، بالخزانةِ – أنّى تنجلي أزمة فساتيني المصفدة بالنسيان!، ثلاثون و ثلاثون…
و الصمتُ رفيقٌ و طريق!، و الصمتُ سليطُ النسيان
ثلاثون ثورةً، و البوحُ صريع الحرمان.!

 

*حساب تويتر

@salsabil1990

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

جميع الحقوق محفوظه مجلة فرقد الإبداعية © 2022
تطوير وتصميم مسار كلاود