مقالات مشابهة

الأكثر مشاهدة

الشاعر عادل الحصيني* طموح يسابق الزمن .. ملحمة وطنية تعكس تطور الحياة في المملكة …

طموح يسابق الزمن

منذ 11 شهر

28

0

الشاعر عادل الحصيني*

طموح يسابق الزمن ..
ملحمة وطنية تعكس تطور الحياة في المملكة من قبل مجيء الملك عبد من الكويت إلى تحقق رؤية ٢٠٣٠ لسمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان إن شاء الله.

‫ما قبل مجيء الملك عبد العزيز ..‬
١•‬

‫ذعرٌ وفقر ٌ والحياة ُ تضيقُ‬
وغفا الضميرُ فلا يكاد يفيقُ

والعنصريةُ أنشبت أظفارها
والوصلُ نصل ٌ والحقوق عقوق ُ..

والجوعُ خيّم في الجزيرة كلها
والجهلُ شؤم ٌ بالعقول يحيقُ

وشمالنا رسم الشتات شقاءه
لصدى غراب البين فيه نعيق ُ..

وتنهدت سرواتنا لحجازنا
وزفيرها للجائحات حريق

وتلفتت نجدٌ تناجي صقر ها
ويجف من طول المسافة ريقُ

والكل كلَّ وأمحلت أحلامنا
لكن أكباد العطاش تتوق ُ

فالشرق مبتسمٌ ب وجه ظلامه
فهنا يلوح من الكويت بريق ُ

عبد العزيز ورددت كل الدنا
والجرح عات ٍ والبلاء عميق ُ

شد الرحال َ ملبياً بسلاحه
خير السلاح عقيدة ٌ وصديق ُ

لباه ركبُ الأربعين وما انثنوا ..
وأضاء للركبِ المهيب ِطريقُ

وترنمت كل الجزيرة باسمه
والشمس نادت بالوراء : أفيقوا

والطير ناجى غصنه وتراقصت
فوق الغصون نسائم ٌ ورحيقُ

أهلا بسيفٍ للخطوب مهندٍ
للطعن في أعدائه تصديق ُ

أهلا بمن مذْ غاب نجمُ جدوده
الكلُ في شؤم الظلام غريقُ

تشتاقه الحرمان في إخباتها
و المصطفى والأيُ و الصديقُ

*

الجزيرة مرحبة بصقرها ..
٢•
عبد العزيز وكل شادٍ غردا
وهما السحاب وكل غصنٍ اوردا
عبد العزيز واطرقت كل الدنى
واهتزت الارجاء واتسع المدى
فالحكم بعد الله ليس لكائنٍ
إلا لمن مدت له نجد اليدا
عبدالعزيز وعانقته عروسه
وأتت سراة حجازنا كي تشهدا ..
وجنوبنا حضن السحاب وأعلنت
أحساؤنا للمسجدين الموعدا
هذا الذي ان قال قولا اذعنت
أحبابه ، واستسلمت كل العدا

*
مجد ٌ يتوارثه الأبناء ..
٣•

تسامي يا ديار المكرمات ِ
ولا ترضي بسقف الأمنياتِ

فقد أرسى لك الأمجادَ فذٌ
واوصى بالأمانة ِ للثقاة ِ ..

فنعم الابن ُ قد ورث الإباء
وأنعم بالجدود من الكماة ِ

سعود ٌجاء بعدهم سعودُ
أسودٌ ما انثنت للكائدات ِ ..

لفيصلهم تهادى كل سار ٍ
ومن إلّاه نجمٌ للهداة ِ

أتنسى القدس ُ أسدا ً للعرين
أتنسى العُرب طود َ المعجزات ِ

وخالد إذ تخلده العطايا
وخير ٌ عم في كل الجهات ِ ..

تذوب الروح إذ تفنى جسومٌ
وذكرك خالدٌ حتى الممات ِ

وفهداً .. من لوقفته تداعت
عروشٌ قبل ذلك في ثبات ِ

فسلهم كيف زلزل معتديهم ٍ
وسال الماءُ دمعاً في الفرات ِ

تهادي ياقصائدُ واستظلي
بعبدالله ِ فخر ِالكائنات ِ

لوالدنا لحضن ٍ يحتوينا
ندي الكفِ محمود الصفات ِ

اله الكون فارحمهم جميعا
وقل امين يا حبر الدواة ِ

*
إيمان ٌ وأمان في ظل سلمان

٤•

وتميل فيه ترف ٍ بنا الأزمانُ
ويطل من بدر الدجى سلمانُ
فإذا الحياة ُ سعادة ٌ ابدية ُ
وإذا الإباء بحزمه هيمان ُ
وإذا بها الأيام ترسم ضحكةً
إذ راقصت ملح الثرى الشطآنُ
فإذا الصحارى الممحلاتُ حدائق
وإذا المخاوف ُكلهن أمانُ
وإذا بنا نجتاز كل حضارة ٍ
وركابنا الاصرار ُ والإيمان ُ
نثر البياض زهوره وتعانقت
بسمائنا الغيمات والبنيان
ورياضنا الخضراء قالت للدنا
إني هنا فاهتزت الأركان ..!
واعاد للحرمين دفء امانها
هل غير امنك يا هزبر ُ ضمانُ

*
وطن يستحقنا ونستحقه

٥•

اقمنا به يوم كان الرحيلْ
وكنا نباهي به المستحيلْ

سنبقى به كجبال الحجاز
ك رضوى كنجد ٍ كهذا النخيلْ

إذا ضل عن قاصديه الطريق
فنحن السراة ونحن الدليلْ

وكيد الاعادي وعون الصديق
وبذل الأيادي وطب العليلْ ..!

بلادي بها قبلة المسلمين
وحجر ٌ يناجي مقام الخليلْ

بلادي الرسالة والانبياء
وقبر النبي وبيت الجليل ْ

بلادي المروءة والاوفياء
وبذل النفوس لرد الجميلْ

فلو اسكنونا بروج السماء
والماء من تحتنا سلسبيلْ

فلن نرتضي غير ملح النفوذ
وتمر القصيم وماء مليلْ ..!

لها الحب والشوق والتضحيات
فإن مات جيلٌ أتى الف ُ جيلْ ..

لها الحبُ والصدق والانتماء
وصدق اليمين .. بـ أن لا بديلْ

..
المستقبل ورؤيا عشر ون ثلاثون
٦ •

هات الدواة وأشعل القنديلا
ودع الخواطر للحروف قليلا

واطبع على خد القصايد قبلة
أن القصايد تعشق التقبيلا

ما دام شعري فيك يا خير الثرى
دللته كيما يكون جميلا

فالشعر معركة وأروع لحظة
أن يحملوك من الحروف قتيلا

وطني وما كلٌ تسمّى باسمه
إن الأسامي تطلب التعليلا

وطن الرسالة والمنائر حلقت
بسما ئه لتعانق التنزيلا

وتجمعت ثرواته في عمقه
وتفجرت به زمزم لتسيلا

وتوجهت كل الجباه لبقعةٍ
جبريل فيها رتل الترتيلا ..!

في عالم يجثو الشقاء بصدره
تشكو به شمس الحياة أفولا

قد أشرقت لمحمدٍ به رؤيةٌ
من ذا يريد عل الضياء دليلا

عشرون تعدو للثلاثين التي
تختال فينا بكرة ًواصيلا

دع ما تراه وخذ برؤية ثاقبٍ
منه البصيرة تستمد سبيلا

حاكى بطولة جده فتشابهت
للفرقدين ملامحا وعقولا

والآن نحن نستعد ل وثبة
لا تبتغي غير النجوم بديلا

للنجم يا بلد الأماجد أشعلي
لذوي العقول المظلمات فتيلا

 

*شاعر سعودي

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

جميع الحقوق محفوظه مجلة فرقد الإبداعية © 2022
تطوير وتصميم مسار كلاود