غناء القبرة

 

الطبيب آرشي  

الجزء الخامس 

ترجمة/ سارة الحربي 

وفي دنفر، يتلقى الطبيب أرشي برقيةٍ من ثيا تستدعوه إلى مدينة نيويورك وتطلب منه إعارتها بعضٍ من المال حتى يتسنّى لها دراسة الغناء في ألمانيا. أخبر فريد ثيا عن زواجه في المكسيك مُبيناً لها الحدود التي يفرضها زواجه الأول عليهم، من جهة ثيا تقبلت ذلك فسردت لآرشي ما حصل. وفي نيويورك، أخبرت فريد بأنها سترحل ولن تقبل أبداً منهُ العون المادي. يخرج بعدها أرشي للعشاء مع أوتتنبرغ وثيا. وفي اليوم الذي يليه، يغادر فريد لرعاية والدته المحتضرة، فتفكر ثيا بالمخاطر التي تنطوي على طموحها فهي تدرك بأنها لم تزل في ريعان شبابها ولم تتجاوز العشرين عاماً بعد فتتجه إلى ألمانيا بعد ذلك.

الجزء السادس: بعد مرور عشرةِ أعوام

وبعد مرور عشرةِ أعوام منذ رحيل ثيا إلى ألمانيا، يعيش الطبيب أرشي في دنفر بعد نجاح استثماراته في التعدين وبعد وفاة زوجته، فحياته غدت أفضل فقد شاركَ في السياسة ولكن الآن ضاق ذرعاً بها وكما فعل فريد، فهو أيضاً يريد الذهاب إلى مدينة نيويورك حيثما تسعى ثيا بأدائها، فهو لم يحظى برؤيتها منذ عشرة أعوام.

أما من بعد رحيل ثيا لألمانيا بأربع سنوات توفي والدها جرّاء أصابته بمرض وبدأت السيدة كرونبورغ تتخاذل حزنً من دونه فأنفطرَ قلبُ ثيا على أمها فأرادت العودة، لكن الفرصة فُتحت أمامها في شركة الأوبرا في درسدن قبل أن تتمكن من العودة إلى منزلها. حاول الطبيب أرشي بأن يرفع معنويات السيدة كرونبورغ عالياً لكن وبكل أسى لفظت آخر أنفاسها وزُهِقت روحها.

وفي مدينة نيويورك، أنذاك تقوم ثيا بالأداء في دار أوبرا المتروبوليتان حيث قدم كلٍ من الطبيب أرشي وفريد لمشاهدة أداءها، فهؤلاء الثلاثة قد شيّدوا معنى الصداقة، من جهة فريد، فهو لا يزال مرتبطًا بزوجته التي كانت في سنيتاريوم على مدى السنوات السبع الماضية، لكنه غارق في تربية ابنه.

وهناك إلى جانب أرشي وفريد، شخصان آخران من ماضيها متواجِدان في الحضور، هرساني معلمها من شيكاغو وجوني الإسباني عازف مندلين المكسيكي من مونستون، كانَا مستمتعان بعمق بأدائها الباهر كما يستمتع به الجمهور أكمله.

*تنبيه:

يتفرع ملخص هذه الرواية بتفاصيلٍ أكثر إلى الشخصيات وتوجيهات الأعمال الأخرى وتوجيهات لتاريخ والأماكن الحقيقية والمراجع.

 

 

Part V: Doctor Archie’s Venture

In Denver, Dr. Archie receives a telegram from Thea summoning him to New York City and asking him to lend her money so that she can study singing in Germany. Fred told Thea about his marriage in Mexico City, and Thea accepts it, but makes it clear the limits his first marriage imposes on them. She tells Archie about this. In New York she tells Fred that she will leave and will not accept his financial help. Archie goes to dinner with Ottenburg and Thea. The next day, Fred leaves to tend his dying mother. Thea ponders the risks of her ambition, realizes she is young, just 20, and heads to Germany.

Part VI: Ten Years Later

Ten years after Thea leaves for Germany, Dr. Archie lives in Denver after his mining investments succeed and his wife has died. His life is better. He was involved in politics but is now tired of it. He wants to go to New York City, as does Fred, where Thea is performing. He has not seen her in ten years. Four years after she left for Germany, Thea’s father died of disease and Mrs. Kronborg began to fail without him. Thea ached to go home to her mother, but opportunity opened in the opera company in Dresden for her before she could go home. Dr. Archie tries to keep Mrs. Kronborg’s spirits up, but she dies.

In New York City, Thea performs at the Metropolitan Opera House. Dr. Archie and Fred are there to attend her performance. The three are good friends. Fred is still tied to his wife, who has been in a sanitarium for the last seven years; but he pines to raise a son.

Besides Archie and Fred, two other people from her past are in the audience—Harsanyi, her teacher from Chicago, and Spanish Johnny, the Mexican mandolin player from Moonstone, .who all deeply enjoy her performance, as does the entire audience

 

شارك المقال عبر

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on telegram

يسعدني رأيك

%d مدونون معجبون بهذه: