مقالات مشابهة

الأكثر مشاهدة

  الشاعر د.عبد الله بن صالح الشريف* إلى المجدِ والعَليا نَسيرُ .. ونَهرعُ و …

هِمَّةٌ إلى القِمَّة

منذ 11 شهر

25

0

 

الشاعر د.عبد الله بن صالح الشريف*

إلى المجدِ والعَليا نَسيرُ .. ونَهرعُ

وليسَ لنا دونَ السِّماكَينِ مَربَعُ

نفوسٌ كِبارٌ ليسَ يُثنِي طُموحَها

تَكالُبُ أعداءٍ وخَصمٌ يُجَعجِعُ

فَهَذِي بلادِي مَوطِنُ الخَيرِ والنَّدَى

وقِبلَةُ أرواحٍ تَحِنُّ وتَطمَعُ

تَحِنُّ إلى البيتِ العَتيقِ وزَمزَمٍ

وتَطمعُ فِي عَفوٍ مِنَ اللهِ يَشفَعُ

هُنا مَكَّةُ التَّوحيدِ والنُّورِ والهُدَى

هُنا مَنبَعُ الإسلامِ .. والحَقُّ يَصدَعُ

وقَبرٌ حَوَى خَيرَ الأنامِ يَضُمُّهُ

لِمَسجِدِهِ تَمضِي الرِّحالُ وتُسرِعُ

جَنوبٌ وَشرقٌ والحِجازُ وشَمألٌ

وَوُسطَى نَواةٌ لاتِّحادٍ .. ومنبَعُ

بلادٌ ترامَت في النَّواحي جِهاتُها

فَوحَّدَها شَيخٌ شُجاعٌ سَمَيدَعُ

وَدانَت لهُ أرضُ الجَزيرةِ هَيبَةً

بِظلِّ كتابِ اللهِ والسَّيفُ مُشرَعُ

سُعودِيَّةٌ تَمضِي لها العِزُّ مِئزَرٌ

وبالحَزمِ تُدنِي ما تَرومُ وتَرفَعُ

فَكونوا لها حِصنًا مَنيعًا عَنِ الأذَى

وكونوا معَ الحُكَّامِ جَمعًا يُمانِعُ

فَبِالأمنِ نَحيا واتِّحادٍ وهِمَّةٍ

إلى قِمَّةٍ فِيها نَحِلُّ ونَرتَعُ

 

*شاعر سعودي

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

جميع الحقوق محفوظه مجلة فرقد الإبداعية © 2022
تطوير وتصميم مسار كلاود