براءة الأطفال

شيخه المقبالي*

أنا صغير السن وإحساسي كبير
وأحلام عمري بين تحقيق الأماني

براءة الأطفال من مهد السرير
يكبر شعوري بين عطف و حناني

عشت الطفولة مثل ما عاش الأمير
وأعيش في دنيا على أمن و أماني

قدوة حياتي المديرة والمدير
وابوي وأمّي والأهل قدوة زماني

قالوا صغير العمر إحساسه صغير
قلت العفو منكم و قلبي ما يعاني

في كل دوله شمس والنور المنير
بين الكواكب والفلك أرفع مكاني

أنا زهور الحب فوّاح العبير
وانا كتاب العلم في ختم البياني

 

*شاعرة وكاتبة قصص _الإمارات
@walhat_alshooq

شارك المقال عبر

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on telegram

يسعدني رأيك

%d مدونون معجبون بهذه: